اذهب الي المحتوي
زهير ميرغني

ماذا تفعل في ثلاث دقايق ! مقاله جميله

Recommended Posts

ماذا تفعل في ثلاث دقائق! مقاله جميلة جداً

قرأت هذا المقال عن ادارة الوقت والاستفادة من الاوقات الضائعة في حياتنا

وحبيت اقله لكم اخواني للاستفادة.

يقول:

كان والدي يملك معملاً لتصنيع الذهب. وكان بخيلاً لدرجة أنه كان يفرش على الأرض قماشاً ابيض كي يهبط عليه غبار الذهب المتطاير. وفي نهاية الأسبوع يبلل قدميه بالماء ثم يدوس على القماش ذهاباً وإياباً حتى تتجمع حبيبات الذهب على قدميه. كان يحصل بهذه الطريقة على عدة غرامات إضافية، وكان يعتبر "هذه الحركة" من اسرار المهنة!! ... لا أتذكر من قال هذه القصة ولكنها علمتني درساً مهماً منذ سنوات،

ففي حياتنا دقائق مهدرة اغلى من حبيبات الذهب المتطايرة فجميعنا يشتكي من ضيق الوقت وكثرة المشاغل، ولكن حتى لو كنا مشغولين جداً (وهو ما يبالغ به معظم الناس) فإننا نضيع اكثر من ساعتين في اليوم هي مجموع الدقائق المتناثرة.. فاثناء توقفك عند الإشارة.. واثناء سيرك الى البقالة.. وخلال انتظارك في الطابور.. واثناء وجودك تحت الدش، يضيع منك وقت ثمين يمكن استغلاله بقليل من المهارة والتخطيط!!

.. أنا شخصياً تعلمت الدرس وطبقته اكثر من مرة:

1فقبل عشر سنوات حين قررت إتقان لغة اجنبية مختلفة كنت اكتب الكلمات الجديدة على ورقة صغيرة انظر اليها في (الوقت الضائع).. كنت انظر اليها اثناء خروجي من العمل، واثناء توقفي عند الاشارة، واثناء نزولي الى المنزل.. وفي المنزل كنت اشبكها بمرآة المغسلة كي آراها كلما توضأت او فرشت اسناني!

اما التجربة الثانية فكانت في رمضان 1416حين حفظت سورة الكهف بترديدي لعشرة آيات يومياً فقط اثناء المشي من الحرم الى البيت 3 كانت حين أهداني صديق 208اشرطة للشيخ محمد الشنقيطي تضم دروساً من كتاب عمدة الأحكام. ولأول وهلة اعتقدت استحالة توفر الوقت لسماع كل هذه الأشرطة.. ولكني انتهيت منها في زمن قياسي بالاستماع يومياً لشريط واحد اثناء قيادة السيارة4

اما التجربة الرابعة فمازلت أعيشها واصبحت نمط حياة. فبحكم عملي في تحرير هذه الزاوية يتوجب علي قراءة ومتابعة كم هائل من المعلومات والأخبار العلمية، وبما انني اعمل في الصباح واكتب في المساء لم يبق امامي غير استغلال (الدقائق المتناثرة) لمتابعة آخر المستجدات.. وهكذا اصبحت اضع كتاباً جديداً في السيارة بين الحين والآخر، واذهب للعمل بصحف ومجلات متأخرة، واملأ جيوبي بقصاصات مختارة، واشاهد قناة ديسكفري مع قهوة الصباح.. بل إنني املك مكتبة في الحمام (وهو ما سبق واعترض عليه بعض القراء)!! .. عموماً لا افترض ان كل القراء لديهم اهتمامات مماثلة، ولكن بيت القصيد هو استغلال الدقائق المتناثرة لقضاء أمور معلقة (اصبح همها اكبر من حجمها).. فعلى سبيل المثال حين يتوفر لديك ثلاث دقائق أقترح ان تفعل التالي: اتصل بعمتك التي لم تزرها منذ عام ،اعمل تمارين (للكرش) ،مزق البطاقات الزائدة في المحفظة ، اقطع ورقة التقويم واحفظ ما خلفها، راجع سورة نسيتها، استعلم عن الرصيد، ركّب لمبة المطبخ، راجع الفواتير، افحص ماء الرديتر، شذب شواربك، قص اظافرك، نظف المكتب، داعب الرضيع، تصفح الجريدة، رتب اشرطة السيارة، امسح النظارة، قبل زوجتك بين عينيها، وأخيراً، قص هذا المقال وضعه على المغسلة!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل

  • مشاركات

    • من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الأستغفار ..

    • قصة الحب اعمى .. 

      في قديم الزمان 

      حيث لم يكن على الأرض بشر
      بعد .... 

      كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا".. 

      وتشعر بالملل
      الشديد.... 

      ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية... 

      اقترح
      الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة.. 

      أحب الجميع الفكرة... 

      وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ... 

      أنا من سيغمض عينيه
      .. ويبدأ العدّ... 

      وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء.... 

      ثم أنه اتكأبمرفقيه..على شجرة..
      وبدأ... 

      و احد... اثنان.... ثلاثة.... 

      وبدأت
      الفضائل والرذائل بالأختباء.. 

      وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر.. 

      وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة... 

      دلف الولع... بين الغيوم.. 

      ومضى الشوق الى باطن الأرض... 

      الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت
      الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة.. 

      وا ستمر الجنون: تسعة وسبعون...
      ثمانون.... واحد وثمانون.. 

      خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها...
      ماعدا الحب... 

      كعادته.. لم يكن صاحب قرار...
      وبالتالي لم يقرر أين يختفي.. 

      وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب.. 

      تابع
      الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون
      .... وعندما وصل الجنون في تعداده
      الى: مائة 

      قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها.. 

      فتحالجنون
      عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت 

      اليكم.... 

      كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه.. 

      ثم
      ظهرت الرقّة المختفية في القمر... 

      وبعدها..
      خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع
      النفس... 

      واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض... 

      وجدهم الجنون
      جميعا".. واحدا بعد الآخر.... 

      ماعدا الحب... 

      كاد يصاب بالأحباط
      والبأس.. في بحثه عن الحب... حين اقترب منه الحسد 

      وهمس في أذنه: 

      الحب مختف في شجيرة الورد... 

      التقط الجنون شوكة خشبية أشبه
      بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش 

      ... 

      ولم يتوقف الا
      عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب... 

      ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه..
      والدم يقطر من بين أصابعه... 

      صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟.. 

      ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟... 

      أجابه الحب:
      ... لن تستطيع إعادة النظر لي
      لكن لازال هناك
      ماتستطيع

      فعله لأجلي...
      كن
      دليلي... 

      وهذا ماحصل من يومها....
      يمضي الحب الأعمى... يقوده
      الجنون

    • اشتقت لحضن ياابي

      أبي طاب منامك الطويل، ورحم الله جسدك الذي امتلأ طهراً وغاب عن 
      الدنياربي ارحم أبي تحت الأرض ويوم العرض، يا رب مد له يد رحمتك. كنت ألتجئ لحضنك عندما تضيق بي الدنيا.

      اللهم لا اعتراض في حكمك

      انا لله وانا اليه راجعون

       

    • انا لله وانا اليه راجعون 

      احسن الله عزاءكم اخ هيثم

       

    • العضو الكريمإن موضوعك مخالف لقوانين و ضوابط مزيكاالرجاء قراءة القوانين في الرابط أدناهhttp://www.sudanese.net/index.php?showtopic=91787و مراسلة المشرفين في حالة أي استفسار أو إستخدام خدمة إتصل بناو شكراًالإشراف

×
×
  • اضف...