اذهب الي المحتوي
جمال سعيد

اعلان هام ::: افتتاح منتدى الحوار الثقافى

Recommended Posts

الاعضاء الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل سرور نعلن لكم افتتاح منتدى الحوار الثقافى وذلك تفعيلا لدور الكلمة المكتوبة فى مسيرة التوثيق التى تحمل الشبكة السودانية للوسائط المتعددة لوائها منذ انطلاقتها عام 2005.

انها مساحة خاصة جدا وحصرية تعنى بالحوار والنقاش الثقافى المرتبط بالتوثيق ويشكل اضافة حقيقية لجوانب التوثيق الاخرى. ومن هنا ندعوا الجميع للمشاركة والتفاعل من خلال هذا المنتدى والمساهمة فى نجاحه كبقية منتديات الموقع.

مميزات منتدى الحوار الثقافى مقارنة بمنتدى البرندة

1- اضافة مواضيع جديدة تزيد العداد الشخصى

2- اضافة ردود على المواضيع تزيد ايضا العداد الشخصى

3- المواضيع حصرية وتتميز بالسرد الوثائقى الغير مغلوط والذى فى اغلب الاحيان يستند على حقائق.

4- فريق الاشراف يقوم بمراقبة هذا المنتدى بشكل حصرى منعا لسوء الاستغلال.

يمكنك زيارة منتدى الحوار الثقافى والاطلاع على شروط المنتدى من خلال هذه الوصلة

منتدى الحوار الثقافى

كل التحيات والاحترام

ادارة ومشرفى الشبكة السودانية للوسائط المتعددة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • مشاركات

    • من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الأستغفار ..

    • قصة الحب اعمى .. 

      في قديم الزمان 

      حيث لم يكن على الأرض بشر
      بعد .... 

      كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا".. 

      وتشعر بالملل
      الشديد.... 

      ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية... 

      اقترح
      الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة.. 

      أحب الجميع الفكرة... 

      وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ... 

      أنا من سيغمض عينيه
      .. ويبدأ العدّ... 

      وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء.... 

      ثم أنه اتكأبمرفقيه..على شجرة..
      وبدأ... 

      و احد... اثنان.... ثلاثة.... 

      وبدأت
      الفضائل والرذائل بالأختباء.. 

      وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر.. 

      وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة... 

      دلف الولع... بين الغيوم.. 

      ومضى الشوق الى باطن الأرض... 

      الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت
      الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة.. 

      وا ستمر الجنون: تسعة وسبعون...
      ثمانون.... واحد وثمانون.. 

      خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها...
      ماعدا الحب... 

      كعادته.. لم يكن صاحب قرار...
      وبالتالي لم يقرر أين يختفي.. 

      وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب.. 

      تابع
      الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون
      .... وعندما وصل الجنون في تعداده
      الى: مائة 

      قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها.. 

      فتحالجنون
      عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت 

      اليكم.... 

      كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه.. 

      ثم
      ظهرت الرقّة المختفية في القمر... 

      وبعدها..
      خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع
      النفس... 

      واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض... 

      وجدهم الجنون
      جميعا".. واحدا بعد الآخر.... 

      ماعدا الحب... 

      كاد يصاب بالأحباط
      والبأس.. في بحثه عن الحب... حين اقترب منه الحسد 

      وهمس في أذنه: 

      الحب مختف في شجيرة الورد... 

      التقط الجنون شوكة خشبية أشبه
      بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش 

      ... 

      ولم يتوقف الا
      عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب... 

      ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه..
      والدم يقطر من بين أصابعه... 

      صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟.. 

      ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟... 

      أجابه الحب:
      ... لن تستطيع إعادة النظر لي
      لكن لازال هناك
      ماتستطيع

      فعله لأجلي...
      كن
      دليلي... 

      وهذا ماحصل من يومها....
      يمضي الحب الأعمى... يقوده
      الجنون

    • اشتقت لحضن ياابي

      أبي طاب منامك الطويل، ورحم الله جسدك الذي امتلأ طهراً وغاب عن 
      الدنياربي ارحم أبي تحت الأرض ويوم العرض، يا رب مد له يد رحمتك. كنت ألتجئ لحضنك عندما تضيق بي الدنيا.

      اللهم لا اعتراض في حكمك

      انا لله وانا اليه راجعون

       

    • انا لله وانا اليه راجعون 

      احسن الله عزاءكم اخ هيثم

       

    • العضو الكريمإن موضوعك مخالف لقوانين و ضوابط مزيكاالرجاء قراءة القوانين في الرابط أدناهhttp://www.sudanese.net/index.php?showtopic=91787و مراسلة المشرفين في حالة أي استفسار أو إستخدام خدمة إتصل بناو شكراًالإشراف

×
×
  • اضف...