اذهب الي المحتوي

abu onab

فنان
  • Content Count

    0
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

0 Neutral
  1. مرة اخرى نعود لنكمل بقية كلمة البروف . لا عجب من استكثار صلاح من الشواهد والاشارات الدالة على تأثره بثقافة السيرة والدين ونوادر الادب العربى ، فقد نشأ فى دار ثقافة اسلامية وكان أبوه رحمه الله من اساتذة العربية والدين ، معلما شديد التقوى ، غضيض الطرف ، معروفا بذلك مشهودا له فيه . وقال صلاح يفتخر ببعض ذلك فى قريضه : نترك الدنيا وفى ذاكرة الدنيا لنا ذكر وذكرى من فعال وخلق ولنا إرث من الحكمة والحلم وحب الآخرين وولاء حينما يكذب اهله الامين ويكذب اهليه اخذها بلا ريب من الحديث (( ان الرائد لا يكذب اهله )) ولا احسب صلاحا خرج عن مجال الاسلامية والعربية فى اشاراته إلا فى موضع اشار فيه الى الصليب. وحمل الصليب ، دلالة على احتمال التعذيب والمشقات فى مواجهة النهاية والمأساة ، كثير فى اشعار العصر المتأثرة بأساليب الإفرنج . كان المستر تشرشل يعبر عن تبرمه وضيقه بالجنرال ديجول بقوله ان اثقل صليب كان يحمله هو صليب اللورين ، وهو شعار ديجول ، اصله من مأساة جان دارك ، التى حررت فرنسا ، وخذلها الملك شارل السابع ولم يحاول نجدتها لما حرقت فى روان . واصل معنى حمل الصليب من اساليب جبروت الروم القدماء ، فإنهم كانو حين يحكمون بإعدام امرىء صلبا يجعلون الصليب من خشبتين ، خشبة قائمة عمودية يحفرون لها حفرة ويثبتونها فيها قائمة ويكلفون المحكوم عليه بحمل الخشبة الثانية التى تجعل معترضة فوق الخشبة القائمة ، ثم يسمرون يديه على الخشبة المعترضة ، التى جاء وهو يحملها ، يجعلونها على رأس العمود كحرف ( تى ) الافرنجى ، ويدخلون المسامير بين عظمى اليد عند الرسغ ويخترقون عظام القدمين بجعل المسامير بين العظيمات الصغيرة التى فى القدم ، وقد وضعوا قدما فوق الاخرى ، وسمروهما معا على الخشبة القائمة . وزعم النصارى ان الروم صلبوا المسيح بتدبير اليهود . وفى القرآن الكريم (( وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم )) . وينسب الى بعض المسلمين المتأولين انهم قالواهذا . كمثل قوله تعالى (( وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى )) فالمعنى هنا ان الله هو الذى قتله وصلبه لا هم . وهذا خطأ . اية الانفال ( 17 ) (( وما رميت اذ رميت )) لا تنفى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قذف حفنة التراب وقال شاهت الوجوه ، ولكن تدل على ان رسول الله كانت معها سطوة الله . وهذا كمثل قوله : (( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم )) أى قوة الله وعونه مع اخلاصهم والعهد الذى عاهدوه . ولم يقل الله عز وجل (( وما قتلوه إذ قتلوه وما صلبوه إذ صلبوه ولكن شبه لهم )) كما قال عز وجل (( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى )) فلاية دالة دلالة قاطعة على ان عيسى عليه السلام لم يقتل ولم يصلب ، والذى تأوله المتأول على تمثيل آية النساء ( 157 ) (( وما قتله )) (( بأية الانفال )) (( وما رميت )) تمثيل خاطىء بلا شك بلا ادنى شك . وما أرى ان صلاحا قصد إليه ولكن سار على المألوف من عبارات أهل العصر مسايرين لعبارات الإفرنج فى هذا المجال ، وبين يدى عشرات من دواوين أهل العصر ترد فيها عبارة حمل الصليب كما ترد عبارة (( كودتا )) فى اللغة الانجليزية و (( ويكند )) فى اللغة الفرنسية وهذا تقريب للفكرة على بعدها . مصدر مهم من مصادر الاشارة والمجاز فى بيان صلاح رحمه الله هو عادات اهلنا وتقاليدهم .وهذا واضح فى القصيدةالتى اعجبت صديقه على المك رحمه الله . وبعض هذه القصيدة ينظر نظرا شديدا الى منظومات الموت التى ينشدها المداح مثل : زايلة الدنيا الما بدوم لى خيرا ولت واديرت وبقت عصيرا ويذكروننا ان مصير الانسان الى حفرة عرضها شبر . ما الذى اقسى من الموت ؟ فهذا قد كشفنا سره وخبرنا مره ما جزعنا ان تشهاناولم نرض الرحيل ( احسبها ولم نرض لا ولم يرض بالنون لا بالياء كما فى النص المطبوع ) فله فينا اعتباق واصطباح ومقيل آخر العمر قصير أم طويل كفن من طرف السوق وسبر فى المقابر هذا موضع استشهادنا على الأخذ من تقاليد البلد وعاداته . ولنا فى الدفن أسلوب بعضه مأخوذ من السنة التى كان عليها عمل أهل المدينة وبها دفن رسول الله صلى اللع عليه وسلم ، وبعضه مأخوذ من عادات وطننا القديم فى أيام ما قبل الميلاد حسب تاريخ علماؤ الآثار الى عصر طويل بعده – من ذلك الحمل على العنقريب والتغطية بالسرتى . واول من دفن على عنقريب ( نعش ) من اهل الاسلام سيدتنا زينب بنت جحش . اشارت بحملها عليه سيدتنا أم المؤمنين أم سلمة رضى الله عنها ، قالت رأت النعش بأرض الحبشة التى هاجر اليها الصحابة سيدنا جعفر وسيدنا عثمان ومن معهم ، هى هذه البلاد لا بلاد اكسوم وقندار ، لأنهم لا يحملون الميت على العنقريب شاهد آخر قصيدة صلاح فى رثاء على المك ، رحمهما الله ، وقوله ( اغتباق واصطباح ومقيل ) مأخوذ من اصطلاحات العرب الأوائل لشراب الصبح والليل والقيلولة – استعمل صلاح كلمة المقيل للدلالة على القيل ، فقد جاء بها مناحة واستعمل فيها البكاء التى نبكى بها : على شريك النضال على رفيقى ويا خندقى فى الحصار ويا فرجى وقت ضيقى ويا صرة الزاد تمسكنى فى اغتماض الطريق ويا ركوتى كعكعت فى لهاتى وقد جف ريقى على زراعى اليمين على خريفى ونيلى وجرفى وبهجة ريفى ولا يخفى ان خندقى فى الحصار(( مأخوذة من خبر السيرة وغزوة الاحزاب فى السنة الخامسة من الهجرة )) .
  2. قرأت ان الخليفة يوسف الحسن كان ذات مرة يجلس مع اباطرة شعراء الحقيبة خليل فرح والعبادى وسيد عبد العزيز وعبيد عبد الرحمن وود الرضى قام خليل فرح انشد ما هو عارف قدمو المفارق جاراه العبادى بقصيدة فى الضواحى وعلى نفس النسق سيد عبد العزيز قال يا امانى وجار بى زمانى وعبيد عبد الرحمن جاراهم يقصيدته من محاسن حسنو المحاسن واختتم ود الرضى المجاراة بقصيد قيلة جنانى ونور زمانى ولما كان الخليفة يوسف ذو تربية دينية وما بقدر يقول معانى الفطاحل على الرغم من شاعريته جاراهم بقصيدة ظريفة سماها الزريبة وهى ظريفة جدا هاكم بعضا منها فى الزريبة ليلى ونهارى باكى نايح جارى الخروف ديمة اناهد اهو عرقى جارى هناك اشاكل صاحبى وجارى مانى لاحظ للفايت وجارى والغرب ناشفين كالحجار ما كسبت حسبة سجار ضاع جهدى وربحى الكسوف يا سماحة بايع وشارى وللبهايم تمساح عشارى عاتى فقرى وزاد انحشارى ولى قنيصهم راكب البشارى وبى فيافى الدقجة انتشارى وديمة راصد الكبش اب ضلوف من تمانية واقف واراعى وللبهايم اصبحت راعى فى الزريبة كاسر ضراعى حرفة سوده وللمواشى اصبح ولوف اخدت شاتى ولمين ابيعها فى عيونى وقعت وقيعة قعدت افتش اكوس الوقيعة ريحى طش وضرب الصقيعة يا دنيا ليه ما عندك طبيعة ابقى اعمى وليه ما اشوف سقت برقى وزايد تنبو والسوارى فى لحظة طبو قال قبضتو وهاك سوقو ربو حين فدمت لبلصلة طبو قالولو شيلها وعاملبو ربو ياربى شايف وانت الرؤوف فاتو السوارى ولذو العساكر قعدت اراجع فيهم وافاكر تلتلونى وقالولى ماكر مشينا المركز قالولى باكر عاقبونى وجيت دمى عاكر لالقيت بهايم لا لقيت لى صوف مرة تانية جونى السوارى يتشابهو فى الغابة الضوارى مانى سارق وما قمت سلرى لى فلوسى اضم واضارى بالاوامر قاصدين ودارى نحن ضعنا وضاعت الووف فى البوست القادم انزل قصيدته فى عصاتو الضاعت
  3. مرة اخرى نلتقى وبدون مقدمات معا الى كلمة الروف عن شعر صلاح كلمة عن شعر الشاعر صلاح احمد ابراهيم تقديم البروفيسور عبدالله الطيب قرأت فى زمان مضى كلمة للاستاذ صلاح احمد ابراهيم رحمه الله فى احدى المجلات او كتيب ( لا اذكر على وجه التحديد ) بعنوان ((ماتوا سمبلة )) احسبها كانت مقالة كقصة او قصة صغيرة كمقالة ، وصف فيها جنوبيا ( لم يحدد قبيلته ولكن يغلب الظن انه من الاستوائية ) بيده أدأة موسيقية يترنم بها ويغنى بين حين وحين (( ماتوا سمبلة )) . و ((سمبلة )) هذه تحريف للكلكة الانجليزية simple وكأن الاصل جملة انجليزية they simple died صاغها الجنوبى المترنم أو توهمها أو سمعها أو صيغت له ، أى ذلك كان ، وليست فى غنائه وترنمه معنى (( ماتوا همله )) كما نقول فى اللسان العامى أو بلا سبب أو دافع ، وكأن القاتل قتلهم بل (( غبينة )) . ماتوا سمبلة كما يموت النمل يقتله الولد الصغير بإ صبعه ، أو كما يقتل الذباب ، ماتوا سمبلة . فى المقالة حزن شديد عميق وفيه دموع كأنها تجرى من موسيقا الجنوبى وترنمه . كأن هذا الجنوبى نفسه يرثى القتلى (( سمبلة )) بلوعة ويعلم انه هو وقومه ضيعوا حياة هؤلاء القوم بلا سبب . كانوا يظنونهم صقورا جارحة فاذا هم ذباب يعصرونه ويهصرونه ويفطس . أثرت فى نفسى تللك المقالة. احسست فيها رقة بالغة . قرأت لصلاح من شعره من بعد ، وأسفت لأنه ترك الوزن الرصين الذى فى مدحه لصهره الشفيع احمد الشيخ رحمه الله : ياشعبا إن أبدى الجبان خضوعا لا تيأسن فقد ولدت شفيعا وقد ذكر فى مقدمة هذا الديوان الذى بين يديك أيها القارىء الكريم انه نظم هذه الابيات العينية وهو ابن عشرين وهى سن العمر الحلوة كما قال شكسبير Sweet and Twenty فلعله لو استمر على هذا النسق ان يلحق بطبقة التيجانى رحمه الله لما هاهنا من رصانة وجودة نغم ، لكن صلاحا رحمه الله آثر ما سماه المعاصرون (( الشعر الحديث )) هذا الشعر الحديث ادعى إختراعه والسبق اليه جماعة . أدعت نازك الملائكة السبق اليه واختراعه فيمن سبقوا اليه واخترعوه . وهذا عجيب لانها استشهدت بأبيات الناقوس المنسوبة الى على كرم الله وجهه : يا ابن الدنيا مهلا مهلا وهى ابيات عدة . ويكون على هذا سيدنا علىٌ اخترع وزن التفعيلة لا نازك . والحق ان انواع الوزن واللاوزن كثيرة وسبق اليها كثيرون منذ نشأ شعر العرب . وممن ينسب اليهم السبق والاختراع بدر شاكر السياب ، والبياتى ، ونزار قبانى . والحقيقة ونحن فى السودان الاسود ألوان بشرة عربه سبقناهم – سبقنا هؤلاء الذين ادعوا السبق أو أدعى لهم . وقد ذكرت فى بعض ما كتبت ان ابا بكر أحمد موسى ، الاستاذ الأديب البارع رحمه الله ، كان يخترع اوزانا يحاكى بها أحيانا نغمات الطيور وزقزقات العصافير . وقد كنت معجبا بأغانى شكسبير وكانت لدينا فى كلية غوردون اسطوانات مثل : It was a Lover and Lass ومثل :Come away come away death ومع ان عددا من خطب مشهورات رواياته كان مقررا علينا وكنا به معجبين ، ما كنت ( مع ما كان يقال لنا انه شعر مرسل ) أراه إلا نثرا . وقد وجدت استاذ الانجليزية بجامعة الخرطوم من بعد البروفيسور ليفى يرى ذلك ايضا ، لكن زملاؤه قالوا انه يهودى ، ولا ادرى ما صلة هذه العنصرية بالنقد . هذا وكان الشعر الانجليزى الموزون لا يعجبنى لضعف وزنه ، ولفتنى احد زملائى النجباء الى جمال قصيدة أو مقطوعة قنطرة وستمنستر لورد زورث التى درَسها لهم المستر هارت ، وكان حريصا على تحبيب طلبته فى الشعر الانجليزى ولم تعجبنى أول الامر ، لكنى حملت نفسى على الاعجاب بها وبسائر ما تلقيناه من شعر وردزورث ، ثم اقبلت على محاولة النظم المرسل وألاوزان المختلفة على طريقة شوقى فى مسرحياته ، ثم على اوزان كالمخترعة أو كالحرة .ثم بعد هذه الفتنة الشبابية أعرضت إعراضا عن التفعيلات السائبة وما بمجراها . وأذكر إذ كتب الىٌ المرحوم محمد عبد الحى ، وهو يعد رسالة الدكتوراة بجامعات بريطانيا ، يسأل عن امر هذه المحاولات ليزعم أنها أسبق من محاولات من ادعوا السبق الى الشعر الحر من المعاصرين ثم كان قد صح عنده انه لا فائدة فى هذه المغالطات التى لا تخلو من بعض نوع من العصبية ، إلا تكن عصبية قبلية فلعلها شبيهة بعصبيات أتيام الكرة ونعراتها القومية . مع توجه صلاح رحمه الله نحو الشعر الحر الحديث أبى النغم البارع الرصين القديم إلا ان ينبثق من أسطره الجياد . لاسيما نغم بحر الرمل كما فى قوله : يا ذكى العود بالمطرقة الصماء والفأس تشظى وبنيران لها ألف لسان تتلظى ضع على ضوئك فى الناس اصطبارا ومآثر مثلما ضوع فى الاهوال صبرا آل ياسر فلئن كنت كما أنت عبق فاحترق وان شئت ألحقت (( فأحترق )) (( بعبق )) بعد فاصل ما . المعانى واضحة ، مشرقة مأخوذة من مصدرين معروفين فى حياتنا اليومية الى عهد قريب : الاول عمل الريحة للعرس والطهارة – يدق الصندل أو الكليت والشاف أو ما عسى ان يكون من حطب الطيب . والمصدر الثانى حطب الوقود (( لتقابة )) الخلوة والقرآن . والحطب يجمع من الغابات وأشجار القرية ، ثم يكسر بالفأس وكلاهما – خشب الطيب وخشب وقود التقابة – يعرض للنار فتشتعل ، ومجمر البخور قد يوضع فيه اللبان وسواه ، وحطب التقابة ترتفع السنة نيرانه وتستضى بها الحلقة التى حولها من الحيران . وكلمة ضوع فى قوله (( مثلما فى الاهوال صبرا )) قد تلمس فيها فتجده معنى ضوَع الذى للطيب وللبخور ومعنى ضوَا بتشديد الواو الذى من الضوء بقلب الهمزة عينا على اللهجة الشائعة فى كثير من كلام اهلنا . الافتتان فى قوله : فلئن كنت كما انت عبق فاحترق قمة فى حسن التعبير وإصابة عين الثور Bull`s eye كما يقال بالانجليزية من اساليب الطفرة التعبيرية . وتوضيح ذلك من ان البخور تزكو رائحته بالاحتراق كما هو معلوم ، وكما اشار اليه حبيب بن اوس ( أبو تمام ) فى قولته المشهورة : وإذا اراد الله نشر فضيلة طويت أتاح لها لسان حسود لولا اشتعال النار فيما جاورت ما كان يعرف طيب عرف العود فالشاعر هنا يقول للمجاهد المناضل الصابر الحسن الاعمال (( أنت عطر فائح الطيب بعملك ، ولكن ذكاء عطرك يفوح حقا حين يحترق . لذلك فاحترق يا أيها الطيب العبق الرائحة لكى تفوح وينتشر طيبك )) وولئن كنت كما انت عبق ، فاحترق وفى النغم انبهار ومفاجأة . ولذلك يجوز الوجهان – فاصل بعد عبق ، وتكتب ( فاحترق ) فى نفس السطر . أو تكتب فى السطر الذى يلى – فإنها بيت شعر كامل . لأن الوقفة عند آخر الشطر الفائت طويلة تعادل أكثر من نصف شطر ، وتكون بقوله (( فاحترق )) شطرا تاما . وتأمل بعد قوله : - مثلما ضوع فى الاهوال صبرا آل ياسر – هنا اشارة ثقافية اسلامية شديدة الوغول فى بحبوحة الاسلام . آل ياسر مثل عال فى الصبر والاستشهاد . حتى عمار المجاهد التواب المهاجر ، ( وقد ولاه عمر ) ، لم يسلم من الاذى ، وقد قتل شهيدا فى صفين . وفطن شوقى الى هذا فى قوله : وأوقع الأنجاد بالأنجاد وخر عمَار من النجاد وممن فطن من قبل زمان شوقى ، الوزير الاندلسى ابن عبدون حيث قال فى رائيته المشهورة وما رعت لأبى اليقظان صحبته ولم تزوده غير الضيح فى الغمر والضمير يعود على الليالى وعلى صروف ألزمان وأحواله ، وابو اليقظان هوعمار ابن ياسر ، والضيح بالضاد المشددة المفتوحة بعدها ياء ساكنة ( يا مثناة تحتية ) أى اللبن ، آخر الكلمة حاء مهملة ، الغمر بالغين المعجمة المضمومة بعدها ميم وراء بوزن عمر أى القداح الصغير . فى شعر صلاح إشارات إسلامية السنح ، قوية منبثقة بلا تكلف من أصول معانيه وعواطفه وإنفعالاته – كقوله: حزننا ونحن الصامتون فابطشى ما شئت فينا يا منون كم فتى فة مكة يشبه حمزة ولم يفجع الرسول صلى الله عليه وسلم بأوجع من مقتل حمزة ، وقال الكلمة المشهورة ، لما رأى نساء الانصار يندبن من قتل فى احد من رجالهن : (( ولكن حمزة لا بواكى له )) فأقبلن يبكين حمزة ، وقال شاعرهم : صفية قومى ولا تعجزى وبكٌى النساء على حمزة والاشارة الاسلامية غير ما قدمنا كثيرة فى شعر صلاح رحمه الله – مثلا : وضمير لم يذق ، والشعب فى السبى ، اغتماضه وبقلب كحجيج محرما عند الإفاضة ومثلا: ونزوع للذى خلف الحجاب برهة من سرمد الدهر اقمنا ما عرفنا بم أو فيم اتينا وانتهينا الشاهد هنا ( نزوع للذى خلق الحجاب أى الغيب كما فى سورة الشورى ) نظره الى قول زياد (( فى الزمن السرمدى الذى لا يزول – واصل هذا قرآنى من سورة القصص . ومثلا : وآل على حفاة ظماء وآل زياد عليهم نعيم وآل زياد فيهم سفاح وفجور وظلم ، وذكر المؤرخون ان غناهم إستمر الى الزمن العباسى فتأمل . وفى هذه الكلمة نفسها : ويا فارسا وحده فى الطريق على الرمح نازف الجرح مات بعد أن أمٌن الخائف هذا الفارس هو احد الصناديد الاربعة المذكورين المشهود لهم بالتفوق فى الشجاعة ، هو ربيعة بن مكدٌم حامى الظعن ، رموه بسهم فاتكأ على رمحه والفرسان يتحاشونه حتى سلمت النساء من السباء . والخبر مذكور مشهور ، من بنى كنانة من بنى فراس بن غنم الذين تمنى سيدنا على أن لو كان معه منهم مائة فارس مكان العصاة المتمردين الذين كانو حوله . نواصل
  4. اخونا الكريم نجم لك التحية حقيقة نحن فى درب الحياة نتعلم باستمرار متى ما كان الانسان عائشا لتجربته بكل ابعادها صادقا كسب مضمونها الم يقل جبران فى الكواكب الخير مجبول فى الناس وإن جبروا على غيره وقال الشابى انت تحت السماء روحا جميلا صاغه الله من عبير الورود وما اضيع عطر الورود ان صرنا كالقرود بغير صدق ولا حدود وقال شيخنا عبد الر حيم البرعى فى قصيدته الذكر ( كن صادقا وامينا غير ذى ريب ) فقول الصدق ينجيك فتعلمنا ان الصدق هو سر الوجود فهو الذى يؤدى الى العدل والمساوة والاحسان والتسامح والنبل والكرم والصفاء وراحة الضمير والى غير ذلك من القيم الانسانية النبيلة فلك الشكر وانت بما افردته هنا تضيف الى معين حياتنا فضائل اخرى لك من السلام ولكل المتداخلين ابو عناب
  5. الدبلوماسى الشاعر الاديب المرحوم صلاح احمد ابراهيم عليه الرحمة انا من المعجبين بأشعاره ومقالاته ومداخلاته من ايام مراحل الدراسة الاولى وحتى الان بعد ان اشتعل الرأس شيب ووهن العظم منى ابتداء من غضبة الهبباى مرورا بغابة الابنوس ونحن والردى والتى معها تأدبنا وتأثرنا بتأثره بالميثولوجيا الاغريقية وعرفنا معه زيوس رب الارباب على قمة الاولمب جالسا وابولون وهيلين ربة الحسن واخيل اخاها البطل وهكتور والنيرديدات الفتيات الحسناوات المحاربات تحت إمرة هيلين وبروميثيوس سارق النار المقدسة وكيف كان مشدودا الى الصخرة يعذب واطلس حامل الكون على كتفيه وباخوس مع خمرته المعتقة النقية وفدياس النحات مع ازميله وعلمنا قرآءة اوديسا والياذة هوميروس والصعود الى الكوميديا الالهية مع دانتى والاطلاع على الموسوعة الفلسفية وماهو معنى الفينومنولجى والقراءة لمجموعة اللامنتمين ديكارت وهوبز وشو وكولن وولسون خاصة كتبة ( اللامنتمى وما بعد اللامنتمى وسقوط الحضارة) واصحاب العقد الاجتماعى وسلسلة الكتابات عن اليونان من العصر الهلنستى الى العصر الحديث الى غير ذلك من ابعاد، ثم رحل كطائر البرق الى غير عودة فى رحاب المولى عز وجل انه المرحوم صلاح كم صلاح من بعده اتى ولكن !! ويكون الكلام عنه قاصرا حين يأتى منى يكفيه ما كتبه البروفسور المرحوم عبدالله الطيب عليه الرحمة عن شعره لما قدم له ديوانه نحن والردى والكلمة التى كتبها عنه هى التى دفعتنى لما جال وجاء فعزمت على تنزيلها هنا للجميع . نحن والردى اخر ديوان شعر للراحل جاء بعد غضبة الهبباى وغابة الابنوس غير انى قرأت مرة فى مكان ما ان صلاح اعاد كتابة غابة الابنوس مضيفا اليه قصائد لم تتضمنها الاصدارة الاولى لهذا الديوان سماه ( غابة الابنوس وقصائد اخرى ) بحثت كثيرا عنه ولم اجده حتى اصبحت متيقن بان ذلك غير موجود فيا ياناس المكان الجميل دا من كان منكم على معرفة به فاليدلنى بلا تثريب عليه ولا قضاء ولا كفارة , كنت من المحظوظيين أن اقتنيت نحن والردى وفضل ذلك يرجع الى صديقى الدكتور والشاعر والمسرحى المعروف عزالدين هلالى الذى اهدانى نسخته فلهو منى التقدير والسلام وهو بعيد. التعريف بالديوان والكلمة عن شعره من البروف ومقدمة صلاح نفسه للديوان حكاية طويلة خلاص لذلك سوف اكتفى بما كتبته اعلاه والتعريف البسيط عنه واعمد بعدها على تنزيل الكلمة فى بوستين ومقدمة صلاح والقصائد شوية شوية ، يللا هاكم . نحن والردى / صلاح احمد ابراهيم مجموعة شعرية الام 2000 هو ديوان نحن والردى لصلاح احمد ابراهيم رحمه الله طبع بعد وفاته وهو ديوان قصائده مراثى جاء مختلفا عن دوانيه الاوائل غضبة الهبباى وغابة الابنوس مبادرة طباعة هذه المجموعة تعود إلى الاستاذ عثمان العمير ( رئيس تحرير الشرق الاوسط – سابقا ) مبادرة فرز وترتيب وإعداد قصائد هذه المجموعة تعود . فى لندن تعود الى السادة عثمان وقيع الله . محمد عبد . محمد سليمان الشاذلى . فتحى محمد عثمان . علية عاقب محمود . الطيب صالح وفاطمة احمد ابراهيم . مراجعة النصوص وتعديلاتها مع نشريات واصول لدى اصدقاء الفقيد تعود الى : منصور عثمان البارودى عبدالقادر محمد عثمان . محمد الحسن محيسى ويوسف عيدابى . الى لقاء جديد ابوعناب
  6. اخوتى المبادرين بالترحيب ود لبيب وعضو كامل احيي فيكم دفء الترحيب والبشلشة ولقد سرنى ان صبغ اسم الدخول الخاص بى باللون العنابى متوافقا مع الاسم وضعا لمسة تدل على الذوق وحسن فى الترميز ودا شى يعدل المزاج ومن غرائاب الصدف ان اخترت اسم عناب لبنتى الوسطى واخترته دائما اسم حركى اسمحوا لى ان احكي كيف جاء الاسم لما رزقت بها جاءتنى جدتها قالت لى جابوا ليك بت نسميها منو طاف خيالى بسرعة غريبة وتذكرت قول يزيد بن معاوية فى قصيدته وامطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا وعضت على العناب بالبرد وفى نفس اللحظة تذكرت قول سيد عبد العزيز فى قصيدته جوهر صدر المحافل من قوله ( لشخصك ما لقيت وسائل غير بسط النسمات رسائل اغرب شى واعجب مسائل حلم الصاحى ودمعو سائل الى ان يصل الى ان شطر البقول فيه ( لاح بين عناب بين عواسل ) وعلى طول قلت ليها سموها عناب وقد كان ،عفوا لهذه الحكوة لكنها مرتبطة باغراض المنتدى وكيف يؤثر الكلام الجميل فى الدواخل شوف كلام يزيد وكلام سيد لندرك مدى عمق ورهافة شعرائنا ودقة التصوير عندهم . الاخ ودلبيب لقد تسللت الى الروابط التى اشرت اليها قبل التسجيل واشكرك على حسن التوجيه ولقد اعجبتنى عبارة ( لا نريد ان يكون المنتدى مستودع اغانى ) فهى عبارة ذات دلالة عميقة اتمنى ان يكون هذا المنتدى مختلفا ونكون معا جوقة انشاده لكم التحية ، ياخوانا قبل ما امشى شايف بدل ابو عناب مكتوب فنان الحكايية شنو على قول الشايقية تمنيت ان اكون فنان لكم من الود خالصه ابو عناب
  7. الاخوة الطيبيين قائمين على الامر ومنتدين سلام من الله عليكم لا اعرف ان كان هذا هو المكان المناسب ام لا لكى اعمل فيه على تنزيل اول مشاركة لى فى المنتدى على كل حال حسب تقديرى رايت انه هو ولئن كان لى بد من القول فانى اجزى لكم الشكر على قبولكم لى عضوا فى هذا المحفل متمنيا ان انال رضا الجميع الذى يمكننى من ان اتنادى داخله بما يفيد كما اتمنى ان اجد فيه معينا يزيدنا معرفة بإرثنا الغنائى والموسيقى والادبى راجيا التوفيق للجميع فيما يقدمونه خدمة للبلد بتوثيق فنونها على مختلف انواعها. مرة اخرى لكم من الشكر اجزله ابوعناب
×
×
  • اضف...