اذهب الي المحتوي
atefgafar

ماهى الحكمة التى تؤمن بها ولها الأثر فى حياتنا اليومية

Recommended Posts

من يتكلم معك عن حياته الخاصة ويشاركك كل شىء أعلم أنه وصل الى حد الثقة قلا تخسرهـــــــــــه .

رابط هذا التعليق
شارك

ليس كل ماتحبه يسعدك وليس كل ماتكرهه يحزنك فالسكين رغم نعومة ملمسها الا انها تجرح . والدواء رغم مذاقه المر الا أنه يشفيك ,

رابط هذا التعليق
شارك

الشـــــــــائعــة :- أكــــــذوبة لهـــــــــــــا جنـــــاحـــــات مــــــــــــن التــــــــــــــــــــردد .

رابط هذا التعليق
شارك

ما أجمل أن يعيد الإنسان تنظيم نفسه بين الحين و الحين,

و أن يرسل نظرات ناقدة في جوانبها ليتعرف عيوبها و آفاتها,

و أن يرسم السياسات القصيرة المدى, و الطويلة المدى,

ليتخلص من الهنات التي تزري به .

رابط هذا التعليق
شارك

اذا هاجمك الناس وأنت على حق أو فزغوك بالنقد فأفرح أنهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر فالكلب الميت لايركل ولا يرمى الا الشجر المثمر .

رابط هذا التعليق
شارك

الباطل ثعلب ماكر والحق شاه وداعة ولولا نصرة الله للحق لما انتصر على الباطل أبدا . مصطفى السباعى .

رابط هذا التعليق
شارك

الأبتسامة هى رمز العطاء ومبدأ المحبين للخير والأوفياء وصفة النبلاء وهى اللغة التى لاتحتاج الى ترجمة .

رابط هذا التعليق
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل


  • مشاركات

    • أرجو مساعدتي وتوجيهي مع استعدادي للقيام بكل ما هو مطلوب مني 

    • من الذي تم تداوله في بداية انتشار المنتديات سمعت ب

      منتدى مزيكا سودانية

      وتأكد لي أني وجدت موردا يروي حاجتي ، 

      حاولت الإشتراك في المنتى 

      ومن هنا بدأت رحلة الغرائب

      أولا : جاءني الرد بأني مشترك في المنتدى ، وهذا شيء طبيعي 

      ثانيا : وكالمعتاد في هذه الحالة هنالك طريقة لإستعادة اسم المستخدم وكلمة المرور عبر البريد الإلكتروني المشار اليه

      ثالثا : حسب جهلي بهكذا أمور وحداثة تجربتي لم أوفق في الوصول للطريق السليم

      رابعا : قمت بإنشاء بريد إلكتروني خصيصا لهذا المنتدى وشاركت باسم مستخدم هو إسمي الحقيقي ، وحسب المعلومات المتوفرة كان ذلك في العام 2008م ،

      ومن يومها وحتى الآن لا يمكنني الوصول للذي بعد المرحلة الأولى

       

       

       

       

       

       

       

    • السادة الكرام مشرفو وأعضاء منتدى مزيكا سودانية 

      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

      كل سنة وكلكم طيبون ومبروك عليكم عيد الفطر المبارك بعد إكمال الشهر 30 يوماً

      ابتلينا نحن في السودان بمشكلات كثير منها لا ناقة لنا فيها ولا جمل ونهايتها أن وصل للحكم في بلادنا أناس رأوا أن تنفسنا للهواء كثير علينا ناهيك عن الخيرات الطبيعية الموجودة في البلد وطريقة تعاملنا في الحياة ومع الحياة

      من ضمن ما استكثر علينا تمتعنا واعتزازنا بتراثنا المتفرد المتمثل في أحد جوانبه بالغناء

      وعندما جاء هذا النظام أو جيء به حقيقة كانت الهجمة الشرسة على رصيدنا الفني وطالته يد المسح ومنعنا من الإستماع اليه من الراديو ومشاهدته على الشاشة

      ولما كان في العالم وسيلة تسمى الشبكة العنكبوتية تنادى الناس والمهتمون من صوب وحدب ومناداة كل من معه مادة مسجلة يأتي بها وخاصة الفنانين ليتم بث ذلك في منتديات ومجموعات ، فكانت هذه الفكرة الأساسية ، فالحمد لله حررتنا هذه الخطوة من سطوة المتطرفين وأرى أن كل من داف غي هذه المنتديات والوسائط قد حافظ وساعد في حفظ ونشر المحتوى الفني

      لكن أتت وطلت علينا روح جديدة بل قل ما كان متجذر فينا كأمة ورجعنا نقضنا ما نسجناه بالامس ووضع الشروط والعراقيل 

    • من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الأستغفار ..

    • قصة الحب اعمى .. 

      في قديم الزمان 

      حيث لم يكن على الأرض بشر
      بعد .... 

      كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا".. 

      وتشعر بالملل
      الشديد.... 

      ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية... 

      اقترح
      الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة.. 

      أحب الجميع الفكرة... 

      وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ... 

      أنا من سيغمض عينيه
      .. ويبدأ العدّ... 

      وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء.... 

      ثم أنه اتكأبمرفقيه..على شجرة..
      وبدأ... 

      و احد... اثنان.... ثلاثة.... 

      وبدأت
      الفضائل والرذائل بالأختباء.. 

      وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر.. 

      وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة... 

      دلف الولع... بين الغيوم.. 

      ومضى الشوق الى باطن الأرض... 

      الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت
      الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة.. 

      وا ستمر الجنون: تسعة وسبعون...
      ثمانون.... واحد وثمانون.. 

      خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها...
      ماعدا الحب... 

      كعادته.. لم يكن صاحب قرار...
      وبالتالي لم يقرر أين يختفي.. 

      وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب.. 

      تابع
      الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون
      .... وعندما وصل الجنون في تعداده
      الى: مائة 

      قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها.. 

      فتحالجنون
      عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت 

      اليكم.... 

      كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه.. 

      ثم
      ظهرت الرقّة المختفية في القمر... 

      وبعدها..
      خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع
      النفس... 

      واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض... 

      وجدهم الجنون
      جميعا".. واحدا بعد الآخر.... 

      ماعدا الحب... 

      كاد يصاب بالأحباط
      والبأس.. في بحثه عن الحب... حين اقترب منه الحسد 

      وهمس في أذنه: 

      الحب مختف في شجيرة الورد... 

      التقط الجنون شوكة خشبية أشبه
      بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش 

      ... 

      ولم يتوقف الا
      عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب... 

      ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه..
      والدم يقطر من بين أصابعه... 

      صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟.. 

      ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟... 

      أجابه الحب:
      ... لن تستطيع إعادة النظر لي
      لكن لازال هناك
      ماتستطيع

      فعله لأجلي...
      كن
      دليلي... 

      وهذا ماحصل من يومها....
      يمضي الحب الأعمى... يقوده
      الجنون


×
×
  • اضف...