اذهب الي المحتوي
عزالدين حسن عبدالباسط

نعم الإله على العباد كثيرة ...

Recommended Posts

نعم الإله على العباد كثيرة

و أجلهن نجابة الابناء

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

حملت إلينا أنباء الخرطوم ظهر هذا اليوم

بشريات تفوق بنتنا

الدكتورة / عصماء عزالدين حسن

و نيلها درجة بكالريوس الطب و الجراحة بتفوق

من جامعة جوبا

فلله من الحمد و الشكر أجزله و أطيبه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخ الفاضل الاستاذ / عزالدين عبد الباسط

من جد,,, وجد

ومن زرع ,,, حصد

الف مبروك للدكتورة وعقبال الدكتوراة ....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخ الفاضل الاستاذ / عزالدين عبد الباسط

من جد,,, وجد

ومن زرع ,,, حصد

الف مبروك للدكتورة وعقبال الدكتوراة ....

الحبيب

خالد

مروركم

أثلج صدورنا

و زآن بهجتنا

نسأل الله الكريم

أن يفرحك و يسعدك فيمن تحب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و الله يا استاذنا دربك مرق , ألف مبروك و عقبال أولادنا و ناس الطب ديل البكالوريوس دة خطوة اولي انشالله كدة عقبال ما تكون اخصائية يشار لها بالبنان يا رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل

  • مشاركات

    • من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الأستغفار ..

    • قصة الحب اعمى .. 

      في قديم الزمان 

      حيث لم يكن على الأرض بشر
      بعد .... 

      كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا".. 

      وتشعر بالملل
      الشديد.... 

      ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية... 

      اقترح
      الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة.. 

      أحب الجميع الفكرة... 

      وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ... 

      أنا من سيغمض عينيه
      .. ويبدأ العدّ... 

      وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء.... 

      ثم أنه اتكأبمرفقيه..على شجرة..
      وبدأ... 

      و احد... اثنان.... ثلاثة.... 

      وبدأت
      الفضائل والرذائل بالأختباء.. 

      وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر.. 

      وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة... 

      دلف الولع... بين الغيوم.. 

      ومضى الشوق الى باطن الأرض... 

      الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت
      الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة.. 

      وا ستمر الجنون: تسعة وسبعون...
      ثمانون.... واحد وثمانون.. 

      خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها...
      ماعدا الحب... 

      كعادته.. لم يكن صاحب قرار...
      وبالتالي لم يقرر أين يختفي.. 

      وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب.. 

      تابع
      الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون
      .... وعندما وصل الجنون في تعداده
      الى: مائة 

      قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها.. 

      فتحالجنون
      عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت 

      اليكم.... 

      كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه.. 

      ثم
      ظهرت الرقّة المختفية في القمر... 

      وبعدها..
      خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع
      النفس... 

      واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض... 

      وجدهم الجنون
      جميعا".. واحدا بعد الآخر.... 

      ماعدا الحب... 

      كاد يصاب بالأحباط
      والبأس.. في بحثه عن الحب... حين اقترب منه الحسد 

      وهمس في أذنه: 

      الحب مختف في شجيرة الورد... 

      التقط الجنون شوكة خشبية أشبه
      بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش 

      ... 

      ولم يتوقف الا
      عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب... 

      ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه..
      والدم يقطر من بين أصابعه... 

      صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟.. 

      ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟... 

      أجابه الحب:
      ... لن تستطيع إعادة النظر لي
      لكن لازال هناك
      ماتستطيع

      فعله لأجلي...
      كن
      دليلي... 

      وهذا ماحصل من يومها....
      يمضي الحب الأعمى... يقوده
      الجنون

    • اشتقت لحضن ياابي

      أبي طاب منامك الطويل، ورحم الله جسدك الذي امتلأ طهراً وغاب عن 
      الدنياربي ارحم أبي تحت الأرض ويوم العرض، يا رب مد له يد رحمتك. كنت ألتجئ لحضنك عندما تضيق بي الدنيا.

      اللهم لا اعتراض في حكمك

      انا لله وانا اليه راجعون

       

    • انا لله وانا اليه راجعون 

      احسن الله عزاءكم اخ هيثم

       

    • العضو الكريمإن موضوعك مخالف لقوانين و ضوابط مزيكاالرجاء قراءة القوانين في الرابط أدناهhttp://www.sudanese.net/index.php?showtopic=91787و مراسلة المشرفين في حالة أي استفسار أو إستخدام خدمة إتصل بناو شكراًالإشراف

×
×
  • اضف...