اذهب الي المحتوي

الكوبي

V I P
  • Content Count

    1839
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

  • Days Won

    3

الكوبي last won the day on September 22 2012

الكوبي had the most liked content!

السمعه بالموقع

12 Good

عن العضو الكوبي

  • الرتبه
    أبو الباسل
  • تاريخ الميلاد الخميس 13 شباط 1969

Contact Methods

  • MSN
    shambaty7@hotmail.com
  • Website URL
    http://
  • Yahoo
    shambaty7@yahoo.com
  • Jabber
    1
  • Skype
    abubabiker

Profile Information

  • الجنس
    Male
  • البلد
    بلجيكا
  • الهوايات
    الاطلاع

اخر الزوار

13532 زياره للملف الشخصي
  1. التحية للهرم الكبير جمال ومهما تحدثنا عنه لن نوفيه بما يستحق التمنيات بالتوفيق للعملاق جمال في مشاريعه
  2. الدوام لله انشاءالله ربنا يرحمه ياحيدر ويجعل مثواه الجنة سمعت بالخبر ده والله من احمد المهدي لكن ظروف عزاء الوالده عليها الرحمة حالت دون الوصول لك
  3. الاخوه والاخوات الاعزاء الف شكر لكم جميعا وربنا يرحمها ويجعلها مثواها الجنة ويجعل قبرها روضه من رياض الجنة الشكر ايضا لكل الذين اتصلوا على الهاتف او وصلوا الى سرادق العزاء وربنا يجعلها لنا ولكم اخر الاحزان
  4. توفي في 29 سبتمبر 1979 العقيد أحمد مرجان أشهر موسيقار في تاريخ الموسيقى العسكرية السودانية منذ نشأتها في عام 1884. وقد التحق أحمد مرجان بالجيش صبياً وظل يترقى حتى تقاعد برتبة العقيد. وكان له شرف العمل مع الموسيقيين العسكريين الذين استقدمهم الاستعمار البريطاني من اسكتلندا وايرلندا وانجلترا في مستهل عشرينات القرن العشرين، وحضر في نحو 1925 أولى محاولات تدوين موسيقى ألحان السير (المارشات) التي تم جمعها من الألحان الفولكلورية الشائعة عند قبائل البلاد. واشتهر مرجان بتلحين وتأليف موسيقى السلام الجمهوري السوداني، وكان من أشهر مدوني السلامات الجمهورية والملكية والأميرية، الى درجة أن اتقانه ولمساته في تدوين تلك المقطوعات الموسيقية العسكرية كان يثير إعجاب رؤساء الدول الزائرين للسودان. ولأحمد مرجان نحو 20 مقطوعة موسيقية مسجلة في مكتبة الإذاعة السودانية، لكنها لا تبث كثيراً. وفي سبتمبر 1996 توفي في مدينة جدة في السعودية عازف الكمان الموسيقار محمد الضي آدم، الشقيق الأكبر للفنان صالح الضي. وقد عمل عقوداً عدة مديراً لنادي دار اتحاد الفنانين في أم درمان وضابطاً للتنسيق في فرقتي الإذاعة والتلفزيون. وكان صديقاً لأجيال من المطربين والملحنين وشعراء الغناء. وفي 29 سبتمبر 1945 رحل الفنان الخالد الأمين برهان في مدينة أم درمان حيث شارك مع رفيقيه سرور وكرومة في بلورة الغناء الذي يطلق عليه اصطلاحاً "حقيبة الفن". ومن المفارقات أن الزميل الإذاعي المخضرم السر محمد عوض الرئيس السابق لقسمي المنوعات والتنسيق في إذاعة أم درمان الذي قدّم برنامج "حقيبة الفن" أكثر من 20 عاماً أعدّ وقدّم حلقة خاصة لإحياء ذكرى برهان بثت في 29 سبتمبر 1972. وأحيت الإذاعة ذكرى برهان بإعادة بث الحلقة نفسها في 28 سبتمبر 1999، أي بعد 54 عاماً على رحيله المؤسف.
  5. في 4 أغسطس 1986 توفي المطرب ميرغني المأمون رفيق درب المطرب أحمد حسن جمعة، وقد كونا معاً أحد أشهر الثنائيات "الحقيبية" التي واصلت مسيرة هذه المرحلة الفنية التاريخية حتى بعدما كتبت السيادة للأغنية المعاصرة التي تعتمد على الآلات الموسيقية. وقد تأثر ميرغني بشقيقه المطرب الراحل عبد العزيز المامون الذي ذاع صيته إبان سنوات العشرين والثلاثين من القرن العشرين، غير أنه لم يعن كثير شيء بتسجيل أغنياته، وتوفي دون أن يترك تسجيلاً يخلد صوته مع الكوكبة الخالدة من رواد الغناء عضرذاك، أمثال محمد أحمد سرور وعبد الكريم كرومة والأمين برهان وغيرهم.
  6. في 4 أغسطس 1984 سكت البلبل الصداح عبد العزيز محمد داود بعدما ظل يصدح بعذب الغناء منذ التحاقة بالإذاعة السودانية العام 1948. وترك غيابه فراغاً لا يزال شاغراً، فقد كان صوته فريداً، وأداؤه متميزاً. وزاده تفرداً التحامه برفيق عمره الموسيقار برعي محمد دفع الله منذ لقائهما الأول في منزل آل كروم في حي الموردة العام 1943. بالمناسبة هذا العام سيكون ذلك اللقاء الذي ترك بصمة لن تنمحي على مر العصور قد مضى عليه 60 عاماً.
  7. في 24 أغسطس 1976 توفي الشاعر سيد عبد المحسن عبد العزيز، وهو من شعراء مرحلة "حقيبة الفن" الفحول، وأدرك فترة الانتقال الى مرحلة الغناء المعاصر التي تتميز بالاعتماد على الآلات الموسيقية، فكان أحد فرسان التجديد، خصوصاً مع صديقه الفنان إبراهيم الكاشف. كما كان أحد رواد المسرح السوداني، وللممثل وأستاذ الدراما في جامعة الأحفاد للبنات محمد شريف علي دراسة جيدة عن مسرح سيد عبد العزيز. في 31 أغسطس 1976 توفي عازف الكمان الموهوب رابح حسن الذي كان أحد عناصر الفرقة الموسيقية السودانية التي قام على أكتافها العصر الذهبي للأغنية، خصوصاً من خلال تسجيل الأغنيات العديدة العظيمة التي تزخر بها المكتبة الصوتية للإذاعة السودانية، وساهمت ولا تزال تساهم في خلق الوجدان الجماعي للأمة في أول أغسطس 1980 توفي المطرب عوض الجاك الذي كان يمثل في ود مدني وبعد انتقاله الى أم درمان امتداداً لمدرسة "حقيبة الفن" بشكلها المعهود. وكانت له "قفشات" لا تنسى، خصوصاً حين قام بأداء أغنية "ضنين الوعد" بالرق والطبلة بعدما أغضبه انتقاء المطرب عبد الكريم الكابلي لأغنية الشاعر صالح عبد السيد (أبو صلاح) "وصف الخُنتيلة جمال تاجوج المافي مثيله" ليؤديها بمصاحبة الفرقة الموسيقية.
  8. في أغسطس 1968 توفي الفنان عثمان ألمو صاحب أغنية "جنة العشاق" وغيرها من الأغنيات التي حاولت الإفادة في وقت مبكر من موسيقى الجاز وتياراتها في الولايات المتحدة وافريقيا. في 21 أغسطس 1969 انتقل الى رحمة الله الفنان إبراهيم الكاشف الذي اشتهر بلقب "أبو الفن". وهو من العبقريات السودانية التي لم تحظ بدرس شامل وتحليل واف، على الرغم من المجهود الكبير الذي قام به طلبة معهد الموسيقى والمسرح وأساتذته، وعلى الرغم من تكريس حكومة الرئيس السابق جعفر نميري لإحدى دورات مهرجان الثقافة لذكراه وإبداعاته. بكل أسف مات الكاشف ولم يحتفظ التلفزيون السوداني بأي أغنية مصورة له. ولحسن الحظ أن هناك شريطاً تم تسجيله من قبل وحدة أفلام السودان (الإنتاج السينمائي لاحقاً) لإحدى أغنياته في حفلة شارك فيها. في 23 أغسطس 1976 توفي الفنان حسن سليمان الذي اشتهر بلقب الهاوي، وكان مديراً للحسابات بديوان وزارة الإعلام، وهو صحاب أعمال غنائية لا يزال السودانيون يتغنون بها، حسبك منها قصيدة أبي القاسم الشابي "صلوات في هيكل الحب" (عذبة أنت كالطفولة كالأحلام)، والأغنية العذبة "ما شقيتك"، وهو ملحن أغنية المطرب الراحل حسن عطية "محبوبي لاقاني".
  9. تحياتي لك ياود التوم على التوثيق الهام اساهم معك في هذا الموضوع في شهر اغسطس الذي فقدنا فيه كتير من المبدعين كذلك شهر سبتمبر
  10. الاخ العزيز ايهاب لك التحايا ورمضان كريم بوست جميل واغاني الحماسه لها حيز كبير في خارطة الاغنيه السودانيه المعلومات في هذا البوست لاغبار عليها ماعدى المقتبس ادناه هذه الابيات ليست لمهيرة بنت عبود ومهيرة عاشت في زمان وهذه الاغنيه كتبت في زمان آخر وتقريبا الفرق قرن كاملا فالابيات كتبت في عبدالقادر ود حبوبه وليست في زمن مهيره والشاعره هي شقيقته
  11. كان الريدة ادت زول كان الريدة ادتنا لوكل الناس بتريد اجمل ريدة ريدتنا

  12. حياتك كلها فيم تتوج قمة المشور وفينا عزمهم يصحو وهم باالروح قد ضحو

  13. لوطبول العزة دقت ياوطني انت عزيز

×
×
  • اضف...